فرصة !
.

فرصة !

- ‎فيمقالات
928
0

اغتنمها قبل الفوات وأحرص قبل الندم
وبادر فما زال في الوقت متسع إنها فرصة!؟ رمضان هو البداية الحقيقية للتغير هو فرصة أمامك للاستثمار ولكن السؤال هُنا من الذي يكسب ؟! لينطلق نحو القمم ليكون من أصحاب الهمم ، ينطلق من العلاقة الأهم وهي علاقته مع الله والجانب الروحاني يتأمل ذنوب الخلوات فيرجع ويتوب بأعمالٍ صالحات ثم قِس على ذلك الجوانب الاخرى العقلي والاجتماعي والأسري والمادي والترفيهي ، وختاماً فرصة أن تكون ما يشبهك أن تبدل عاداتك أن تغير أولوياتك أن تبدأ من جديد .

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

وادينا ينادينا ..

يعاني وادي تربه على امتداده من ضعف الثقافة