الهلال يكسب الاتفاق .. ويحافظ على آماله في لقب الدوري
.

الهلال يكسب الاتفاق .. ويحافظ على آماله في لقب الدوري

- ‎فيالرياضة
273
0

نجح فريق الهلال في الإبقاء على حظوظه قائمة بالمحافظة على لقبه ليتأجل الحسم حتى الجولة الأخيرة بعد تغلبه على مضيفه الاتفاق بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب الأمير “محمد بن فهد” بالدمام ضمن منافسات الجولة 29 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

رفع فريق الهلال رصيده إلى 66 نقطة بالمركز الثاني وبفارق نقطة عن المتصدر النصر بينما تجمد رصيد الاتفاق عند النقطة 33 بالمركز الحادي عشر.

جاء الشوط الأول بإيقاع لعب سريع ومحاولات متبادلة من الجانبين لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين حيث تقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب مع أفضلية واضحة للهلال وهو الأمر الذي أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب واختفاء الهجمات الخطيرة.

ووجد نادي الهلال صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي لرجال المدرب هيلدر وفشلوا في إيجاد الحلول المناسبة في ظل التسرع وعدم التركيز ويقظة وتألق دفاع الاتفاق الذي تكفل في قطع جميع الكرات قبل أن تصل إلى مرحلة الخطورة.

شهدت الدقائق الأولى حذرًا مطلوبًا من كلا الفريقين قبل أن يكسر قائد فريق الهلال كارلوس إدواردو الجمود في الدقيقة 8 بعد أن توغل من الرواق الأيسر قبل أن يسدد كرة طائشة خارج الخشبات الثلاث، وانتظر الهلال طويلاً حتى وصلت سيطرته لمرحلة الخطر حينما حاول محمد كنو أن يتقمص دور المنقذ في الدقيقة 41 بمتابعته لعرضية إدواردو برأسه لكن يقظة الحارس محمد الحايطي أنقذت الموقف.

دخل الضيوف أكثر تصميمًا على خطف هدف مبكر يمنح جماهيره الأمل، حيث جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة واتضح إصرار فريق الهلال على عدم تكرار سيناريو الشوط الأول ففرض لاعبوه سيطرتهم على المباراة وبادروا بشن هجمات على مرمى الاتفاق منذ الدقيقة الأولى وكانوا قريبين من التسجيل في أكثر من مناسبة لولا عدم التركيز.

هذه السيطرة الواضحة للهلال على مجريات المباراة ترجمها سريعًا بهدف أول بعد مرور 6 دقائق من انطلاقة الشوط عبر قائده البرازيلي كارلوس إدواردو بعد أن وصلته تمريرة عرضية على طبق من ذهب من محمد كنو سددها مباشرة في شباك الاتفاق.

بعدها صب فريق الهلال تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع ليبدأ لاعبو الفريق الخصم بالخروج من مناطقهم والضغط على الضيوف في ملعبهم بغية إدراك التعادل لكن محاولاتهم لم ترتقِ إلى مستوى التهديد الحقيقي لمرمى عبدالله المعيوف.

وقبل غروب شمس اللقاء بأربع دقائق لاح الأمل للهلال لتعزيز تقدمه بالهدف الثاني عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحته إثر إعاقة البرازيلي كارلوس إدواردو داخل المنطقة لكن هداف الفريق غوميز أهدر الفرصة بتسديده كرة ضعيفة تمكن الحارس محمد الحايطي من التصدي لها.

فيما تبقى من وقت كان الهلال قريبًا من زيادة غلته التهديفية لكن رعونة لاعبيه حرمته من ذلك، أبرزها حينما مرر سالم الدوسري كرة بينية إلى البديل جيوفينكو وضعته في مواجهة المرمى لكنه سدد في أقدام الحارس، وأيضًا كرة إدواردو ضاعت بشكل غريب ليأتي الدور في إهدار الفرص على سالم الدوسري الذي واجه المرمى ولكنه تسرع في تسديدها خارج المرمى.

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

“اتحاد القدم” يعيّن أجنبيًّا مكلفًا لرئاسة لجنة الحكام

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، تعيين الإنجليزي جايكوب