خطر المقاصف التقليدية
.

خطر المقاصف التقليدية

- ‎فيمقالات
963
0

* الغذاء الصحي نشاط
واستيعاب ونتائج إيجابية …
* صحة الطالب تعني
مستقبل الوطن وازدهاره ….
* سوء التغذيـة عائـق
لكل فكر وتطور …
* الغذاء المتوازن هدف تحقيقه غايه …
وحتى نصل لمجتمعٍ آمن صحـياً
يجب على من يهمه الأمر أخذ ما
تقدم بعين الاعتبار وبكل جدية ..
فمع كل عام دراسي نجد مشكلـة
تـكـرار مـخـاوف الـطـلاب وأولياء
أمورهم ، وكـذلك الـجـهـات ذات
الـعـلاقـه .. من قضية غذاء طلبة
المدارس ، وأن بعض المقـاصـف
المدرسيـة تعد خطراً يهدد صحة
الطلاب وذلك لأنها ما زالت تمشي
الخُطى التقلـيـديـة في تـقـديــــم
وجـبـات لا تـغـنـي ولا تسمـن من
جــوع ، وتعاني عـدم توازن الغذاء
الذي يتناولـه الطلاب ، وهو عبارة
عن ( سندويشات) عـديـمة الجبن
والـبَيـض ، ( وشيبسات ) ، ومــــا
شابه وهي ذات قـيـمـة غـذائــيــة
ضـعـيـفـة تـعطـي إحساساً وهمياً
بالـشـبـع وتُـسـاعـد على الاصابــة
بارتفاع الكولسترول في المستقبل
نظراً لـكـونـهـا غـيـر آمنة لتشبعها
بالزيوت الـغـيـر مضمونة المصدر
والنقاء ، وخطورة ما يـضـاف لـهـا
مــن مـواد حافـظـة ، ( وعـصـائـر )
مختلفة النكهات والمزودة بكميات
من الـسـكـر والأصـباغ الـمـصـنـعة
والخالـيـة من المكونات الطبيعيــة
وهو الـمـنـافـي للغذاء الـجـسـدي
والفكري لدى الإنسان ، ويعتبر سوء
تغذية قد يعطي النحافة أو البدانة
والـعـديـد من الأمراض كـالـسـكـري
والضغط وغيرها …………
وهذا ما أثار ( الذُعر ) بأولياء الأمور
ناهيك عن دهشتهم بأرتفاع سعرها
عن المتعارف عـلـيـه خارج أســوار
المدارس .!
مـؤكـديـن أن هــذه الوجـبـات لا
عـلاقــة لها بتغذية الطالب الذي
يأتـي من الـبـيـت صائماً لـحـين
تـنـاولها فـي فـسـحـتـه المعتادة
وطالبوا بأطعمـة مفيـدة يفضلهـا
أبناءهم راجــيــن ألا تـشكـل عبئاً
على ميزانـيــة الأُسر خاصة الذين
لـديـهـم عـدد مـن الأبـنـاء وفـي
مختلف المراحل .
وأشــار الـبعـض إلى أن أبناءهم
إعتادوا منذ الـصـغـر على نظام
غــذائـي مـعـيـن ، والمقاصــف
الـمـدرسـيـة لا تـوفـر أي نوع من
أنـواع الـغـذاء المناسب والمفـيد
لهم . لذلك يجب على المقاصف
أن تـوفـر الـغـذاء السليـم ، وأن لا
تـكــون عبارة عن مشروع تـجاري
ربـحي للمتعهدين أو عـائــد مادي
للعمالة الـوافــدة الـمشغله لها ..
كـمـا ناشدوا بـنـظـافـة المقاصف
والقائمين عليها مطالبين بأهمية
الـتـركـيـز على تثقيفهم بمخاطــر
عـدم العناية بالنظافة الشخصيـة
والمكان ، وما يُـقـدم من أطعمــة
ومشروبات …..
ولهم أمـنـية تعد حلاً ناجع وهي
التعاقد مـع مؤسسات وشركـات
ذات طابع صحي ولديها الخبرة
الـكـافـيـة في تشغيل المقاصف
الـمـدرسـية لتقديـم أغذيـة ذات
جودةعالية وقيمة غذائيةمرتفعة
وتـهميش كافة الأطراف الساعية
للأرباح الـسـريـعــة علـى حساب
جـودة أصناف الأغذية المقدمـة
لأبنائنا الطلاب وأن تتعهـد هـذه
الـشـركـات بتجهـيـز الأغـذيـة في
نفس اليوم لتكون طازجة وبعيدة
كل البعد عن مختلف الملوثات ..

وعـلـى وزارة الـتـعـلـيـم السعـي
والـمـضـي قُــدمــاً بـهـذا الشـأن
وتـحـقـيـق هذه الأمنية وبجميــع
المدارس العامة والخاصة لتصبح
الـمقـاصف المدرسية رؤية للوطن
وأبناءه وضمن رؤية 2030م …….
وليتسنى لنا الخروج بجيل صـحي
يـسـاهــم في تحقيق ما نصبوا له
من رؤية مستقبلية ….

وفي الـخـتام واحقاقاً للحق وما
بُـذل من جـهـود نـفـيـدكــم بأن
ما ذكـر أعـلاه لا يعـنـي الطالب
دون الطالبه و لا ( يعُم ) جميـع
الـمـدارس ولا كـامل المقاصـف
فـهـنـاك تـقـدم ومنـجـزات فيما
يخص صحة الطالب وكل الشكـر
للسائرين على الـطـريـق الداعـي
لتجاوز خطر ومعوقات المقاصف
الـمـدرسـيــة والـوصــول إلى مـا
يـسـعـد ولي الأمـر الذي يسـعـى
جاهداً إلى مـشـاهدة أبناءه وهُم
في أتم صـحـة وعافـيـة وخادمين
للوطن الغالي وبكل مجالاته .

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

الإبحار في قوالب الإبداع

لكي تبحر سفينتنا في قوالب الإبداع يجب علينا