نادينا ينادينا
.

نادينا ينادينا

- ‎فيمقالات
412
0

لعل الحرقة والألم التي اخرجت مقال الاستاذ القدير مسلط بن مناحي القرمودي عن وادينا هي ذاتها التي أجبرتني على كتابة هذا المقال عن منيف النادي وواجهة تربة الرياضية والثقافية والاجتماعية
منيف القابع في دوري الدرجة الثالثة منذ تأسيسه ولا غرابة في ذلك!
لكن الامر الغريب ان نشاهد هذا الحراك التنموي يطال كل المؤسسات الرسمية والأهلية داخل تربة وخارجها ومنيف بعيداً عن كل شيء!
موسم رياضي كسابقة من سنوات لا لون ولا طعم ولا رائحة ولا إنجازات !
سنوات تمر في ظل ابتعاد أبناء تربة عن مزاولة اَي نشاط داخل هذه المنشأة !
منيف مغيب ثقافياً واجتماعياً ورياضياً
وان أتت المشاركة فهي تحصيل حاصل مفرغة من التخطيط الجيد والإدارة الجيدة !
هجرة أبناء النادي لأندية المحافظات الاخرى تثبت بأن هنالك انقسام داخل اروقة نادينا بين مسيريه وبين لاعبيه !
لا اريد ان أقف في صف احد او مع او ضد !
لكنني سأقف حيث يجب ان يقف الجميع !
سأقف بجانب تربة وخلف نادي منيف
سأقف كما وقف الشبعان والسعدون وبن خشرم
وبن وصيص وبن عالي وبن ناصر والآخرون !
يجب على الجميع من محبي النادي ان يتكاتفوا لاستعادة العمل الجاد والمنظم وإيجاد الدعم اللازم لإظهار واجهة تربة الرياضية بأجمل ظهور!
كما يجب على محافظ تربة وأعضاء شرف ورئيس وأعضاء مجلس ادراة النادي ان يضعوا الخلافات جانباً وان يهتموا بإنعاش قطاع الرياضة في المحافظة حيث الحكومة الرشيدة لم تذخر جهداً في دعم وتوفير البنية التحتية وتقديم الدعم لأبناءها وماعلى المسؤولين الا توجيه إمكانات ابناءهم بما يخدم محافظتهم ويسهم في تنمية مدينتهم

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

خطر المقاصف التقليدية

* الغذاء الصحي نشاط واستيعاب ونتائج إيجابية …