التسويق الشبكي والهرمي اختلفت الأسماء والنصب واحد
.

التسويق الشبكي والهرمي اختلفت الأسماء والنصب واحد

- ‎فيوطني
41
0

أكد مستشار وكالة وزارة التجارة لحماية المستهلك، محمد دغيم، أن أرخص منتجات شركة التسويق الشبكي الممنوعة في المملكة “كيو نت” هو قرص زجاجي بـ600 دولار، وتسويقه يعتمد على الناس البسطاء “الطفشانة” من الحياة والطلبة الجامعيين.

وأضاف دغيم، في حواره ببرنامج “يا هلا” المذاع على قناة روتانا خليجية، أن ما بين التسويق الشبكي والتسويق الهرمي مجرد أسماء والنصب واحد.

وكيونت هي إحدى أضخم شركات التسويق الشبكي في العالم، والتسويق الشبكي له تسميات متعدّدة مثل البيع المباشر والتجارة الشبكية، إلا أن كيونت تستغل طموح الشباب في التربح السريع في الإيقاع بضحاياها للانضمام لشبكاتها حول العالم.

كما أنّ مصطلح كيونت أو التسويق الشبكي أو البيع المباشر يُقدّم وصفًا للنظام التسويقي لشركات البيع المباشر، كما يعد مصطلح التسويق الشبكي جزءًا من إستراتيجيات شركات التسويق المباشر.

وتكون طريقة الكسب من خلال صفقات أو تعاملات كيونت على شكل شبكة، بمعنى أن الشخص في هذه الشبكة لزيادة أرباحه لابد أن يستمر في البحث عن عناصر جديدة للانضمام للشبكة، كما أن الفرد الجديد في هذه المجمعة مضطر للبحث عن ضحايا جدد وإلا لن يحصل على أي أرباح، وبذلك تضمن الاستمراريّة في الترويج لسلعها ومنتجاتها التي عادة ما تكون وهمية.

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

“الضمان الصحي” يؤجل تطبيق “المراجعة المجانية خلال 14 يوماً”.. والتعويض النقدي حسب الأسعار السائدة

أكد مجلس الضمان الصحي أنه تم تأجيل تنفيذ