وراثة فداء الوطن
.

وراثة فداء الوطن

- ‎فيمقالات
825
0

شد انتباهي الصورة المتداولة عبر الواتس اب وهي للبطلين محمد منير القرمودي البقمي وابنه وليد وهما يشاركان ضمن قواتنا البطلة في العوامية للقضاء على خوارجها الأنجاس .
نعم إنه وطنٌ يستحق من الجميع التضحية فمهما تعاقبت الأجيال فهي تتوارث حب الوطن والأنتماء له والتضحية دون ترابه الطاهر وتقديم الروح وهي أغلى مايملك الإنسان في سبيل أمنه واستقراره .

وماهذه الصورة إلا تكرار لما مضى من الزمن فاجدادنا ضحوا بأنفسهم في سبيل فتوحات هذاالوطن الغالي مع المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله وههي الأجيال تتعاقب لهذا الشرف الذي لايناله سوى الشرفاء والشهداء وهي منزلة عظيمة في جنات الخلد فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد)

خاتمة :
يقول أحمد شوقي :

وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه بالخلد نفسي

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك ايضاً

أستجب من كل قلبك فأنت أجمل من أن