السعودية العظيمة والقيادة الحكيمة
.

السعودية العظيمة والقيادة الحكيمة

- ‎فيمقالات
911
0

لم نكن نتوقع هذا الحالة الطارئة ولم نكن نتوقع تلك الأزمة العالمية التي اربكت العالم بأسره وبات الكل يسعى للخروج منها بأقل الخسائر رغم التطورات والامكانات في الدول العظيمة والمتقدمة
ورغم تلميع الإعلام لها في كثيرً من الأحيان من بعض ممن ينكرون بلادهم وجهودها ودائماً يرون بعين مخصصة للانتقاد السلبي فقط

فكل منظومة عمل بشرية تختلف معاييرها ومقاييس النجاح فيها وتستفيذ من تجاربها وتطور من مستواها لكي تكمل مسيرة الحياة في الحياة

وأزمة كورونا جعلت الكل يتحدث عن السعودية العظمى والقيادة الحكيمة الرشيدة التي اهتمت بمصلحة شعبها وكذلك المقيمين على أرضها في الاجراءات الاحترازية من هذا الفيروس

ضاعفت الجهود واستعملت التقنية واستخدمت كل الوسائل الممكنة لحماية أرضها وشعبها

سُجلت حالات مصابة وطبيعي يكون ذلك ولكن أدهشت السعودية العالم في كيفية التعامل مع تلك الظروف في قوة التنفيذ والتفكير وفي قوة الامكانات البشرية والمادية بل جعلت العالم المنصف يتحدث عن تلك الانجازات وكيفية التعامل

كذلك دعمت منظمة الصحة العالمية لمكافحة هذا الفيروس بمليارات الدولارات

يجب أن نفتخر بهذه البلاد وحكامها وكوادرها الطبية وإنجازاتها العظيمة التي أذهلت العالم
ونذكر ونشكر الله جلّ في علاه ونذكر ونشكر بعد ذلك حكومتنا وجهودها الطائلة في تحقيق أهداف التنمية والراحة لمواطنيها

ويجب التعاون مع صناع القرار فيما يحقق المصلحة العامة للوطن في مثل هذه الطروف العصيبة
فنحن جزء من حل المشكلة عندما نكون حلاً مثالاً في التنبه والتركيز والاستجابة للتوجيهات فيما يحققً المصلحة .

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

استفهامات كورونا ؟؟؟

بعيداً عن احصائيات جائحة كورونا من إصابات ومتعافين