“سكني” يخصص حي للإعلاميين ضمن مشروع “مياسم” بجدة
.

“سكني” يخصص حي للإعلاميين ضمن مشروع “مياسم” بجدة

- ‎فيوطني
70
0

أعلن مشروع “مياسم” الذي تنفذه شركة شمائل المتحدة للتطوير العقاري، والواقع في أبحر شمال محافظة جدة، عن إنشاء حي الإعلاميين ضمن نطاق المشروع الذي يمتد على مساحة 1.6 مليون م2، وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة مسبقاً بين وزارتي الإسكان والإعلام والمتضمنة عددا من المزايا للإعلاميين بينها إنشاء أحياء سكنية مخصصة لهم في كل من الرياض وجدة والدمام كمرحلة أولى.
وأكد معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل أهمية الشراكة مع القطاع الخاص الذي يعد شريكاً فيما يُحقق من نجاحات وإنجازات على أرض الواقع، لافتاً إلى أن مذكرة التفاهم بين وزارة الإسكان ممثلة ببرنامج “سكني” وشركة شمايل المتحدة للتطوير المنفذ لمشروع “مياسم” ستسهم في إيجاد أحد أهم المشاريع السكنية النموذجية في محافظة جدة، وهي امتداد لمشاريع مشابهة في بقية مناطق المملكة، حيث يتضمن هذا المشروع إنشاء نحو 6 آلاف وحدة سكنية وعدد من المرافق الخدمية المتنوعة بهدف توفير جودة حياة أعلى للأسر السعودية بمختلف فئاتها.
وأشار إلى أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ودعمهما لكل ما يحقق رفاهية المواطن واستقراره، وتلبية احتياجاته ورغباته، مشيراً إلى أن وزارة الإسكان عملت من خلال مشاريع التطوير الشامل على فتح آفاق جديدة في صناعة التطوير العقاري في المملكة لإيجاد بيئة تمتاز بجودة حياة مختلفة ومتطورة.
بدوره نوه معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبد الله الشبانة في وقت سابق بأن إطلاق “حي الإعلاميين”، هو جزء من برنامج التمكين الإعلامي الطموح، الذي تنفذه وزارة الإعلام، ويتضمن عددًا من المبادرات النوعية، مشيراً إلى أنه يشترط للاستفادة من التسهيلات والدعم السكني الحصول على بطاقة المهنيين الإعلاميين، التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك، حيث تشمل الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين، التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام، وذلك وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج “سكني” .
فيما أكد المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد، أن تخصيص حي الإعلاميين في مشروع “مياسم” يأتي ضمن تسهيلات عدة يوفرها برنامج “سكني” للإعلاميين تسهم في تملّك المسكن الأول، وذلك تقديراً لدورهم بوصفهم شركاء في التنمية، ولهم دور محوري في نشر المعرفة ورفع الوعي في المجتمع، وحلقة وصل فاعلة بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع كافة، عبر مختلف الوسائل والمنصات الإعلامية.

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

نصيحة مشروطة من وزارة الصحة بخصوص تطعيمات الأطفال والخوف من كورونا

نصحت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، بعدم تأجيل إعطاء