” مستقبل الوطن ”
.

” مستقبل الوطن ”

- ‎فيمقالات
1030
0

تكامل العملية التربوية والتعليمية
أمــر لا جدال فـيـه ولـن يتحقق إلا
بالتفاعل الإيـجـابـي بين الأســـرة
وجــمــيــع أعـضـاء الـمـؤسـســـة
الـتـعلـيـمية ” الـمـدرســة ” مـمـا
يساهم وبشكل مــؤثــر في رســـــم
الأهداف والـقـيـم والتي يحتاجـهـا
( الطالب ) والـنـاتــج سـلـوكـيـات
ومستوى تحصيلي مميز وهــذا ما
يــسـعــى له الـمـعـلـم والـمرشــد
الطلابي الناصح .

فالطالب ( يحتاج ) من يــرفــع
ثقته بنفسه ويدعمـه بالمـزيــد
من الـمـعـنـويـات ليكـون هناك
الكثير من الـجـهــود الـمـؤديــة
لمستقبل أفضل .

ومن هنا تنطلق بوادر التفاعل
بين الـمعلم وولي أمر الطالب
فالمعلم منهج ووسيلة يأخـــذ
بها الـمـتـعـلـم أولى مــراحــل
مستقبله التعليمي ، وولي الأمر
متابع ومساهـم ومشارك بوضع
نقاط التقدم نــحــــو الوصــول
بالطالب لأعلى منصات النجاح .

والضعف التحصيلي ” مشكلة ”
تلزمنا الـوقـوف والتفكيـر لحلها
والتعامل معها بكل مـصـداقـيـة
ودون ”مجامـلـة ”وإلا سـنـفـقـد
( التكاتف ) الصادق بين الـمعلم
وولي الأمـر ( الـذي ) بدوره يُـعد
أول خطوات الـتـمـيـز .

ودور ولي الأمـــر لا بد أن يكون
مـؤثــراً في المسيرة التعليميـة
ومن المهـم أن تـتـوفــر في كـل
مدرسة آلية تجمع أولياء الأمور
للتشاور والـمناقشة مع الإدارة
والمعلمين بما ( يخدم )الطالب
ويـقـدم لـه الـجـديـد والـمفيــد
فتبادل الآراء وتقديم الـمقترحات
يزيدان من قوة العملية التعليمية
والتربوية وتميز عطاؤها .

وهناك جانب مُـهـم جداً وهـو
تواصل ولي الأمر مع المدرسة
والذي يـبـقـيـة على اطلاع تام
بالتطورات والـتـغـيـرات التـي
يلامسها أبناؤه ، وفِـهـم جوانب
الـدعــم التي يـجـب أن يقدمها
لهم في المدرسة والبيت .
فتكامل العملية التربوية يتحقق
بمبادرة ولـي الأمــــــر بـزيـارة
الـمـدرسـة من دون دعوة لافتاً
الـنـظـر إلى أن هناك العديد من
أولياء الأمـــور المميزين ، الذين
” يحرصون ”على الـتـواجـــد في
الـمـدرســـة بـشـكـل مـتـواصـل
والحضور دون مناسبة معينة .
 
فالدراسات أكدت أن بعض أولياء
الأمـــــور جسدوا مواقف جميلة
مع المدرســة ، عكست حرصهم ومسؤوليتهم تجاه الطلبة عموماً
ولـيـس أبنائهم فـقــط ، إذ بـــادر
بعضهم بـتـقـديــم ما لديهـم من
تجارب مُـفـيـدة وذلـك حـســـب
خبراتهم وتخصصاتهم مما يعـود
على الطالب بالفائدة كـتـغـيـيــر
بعض السلوكيات العكسية لرفـع
المستوى التحصيلي للطالب .
كما أكدت أن تواصل ولي الأمـر
مــع المدرسة باستمرار ، أمـــــر
مطلوب ، فـهــو يساهم بقوة في
تتويج الجهـود التربويـة بالنجاح
الذي يسعى له المعلم والطالب .
وحـتـى نصل للهدف الـمـنـشـــود
لا بد من تكاتف الأطراف فالـمرشد
الطلابي والمعلم يجب أن يواجهان
أي مشكلة يقـع فيها الطالب ببناء
فرضيات الـحـل والـعـلاج استناداً
إلى المعلومات التي يقدمهـا ولي
أمر الطالب ، للتعرف على الأجواء
الأســـريــــة التي يعيشها صاحـب
المشكلة وبالتالي فإن ذلك يسهم
في تقديم حلول ‘’ ناجعة ‘’ تقضي
بـإذن الله عـلـى الـمـشـكــلات في
الـمـسـتـقبل ، وذلـك مــن خــلال
تـوضـيـح بعض النقاط التي يجب
أن يلتـزم بـهـا الـمرشـد والـمعلـم
وولي الأمـــــر والطالب معاً .

نهاية البداية
الطالب أمانـة يجب الحرص عليها
وتعليمه حق مفروض وتوجيهه أمر
مشترك لذلك التعاون في خروجــه
ناجحاً ‘’ رسالة ‘’ ملخصها الـمعلـم
والـمـوجـه معاً ( من أجل ) ……..( مستقبل الوطن ) .

فيحان بن ناجي البقمي

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

استفهامات كورونا ؟؟؟

بعيداً عن احصائيات جائحة كورونا من إصابات ومتعافين