“الصحة”: عدم الإصابة بالسكري لا تعني أن الشخص سليم
.

“الصحة”: عدم الإصابة بالسكري لا تعني أن الشخص سليم

- ‎فيوطني
88
0

أوضحت “الصحة” أن عدم الإصابة بالسكري لا تعني أن الشخص سليم، بل قد يكون في مرحلة ما قبل السكري وهي مرحلة يرتفع فيها مستوى السكر في الدم أعلى من الطبيعي وأقل من الإصابة، حيث يكون معدل السكر في الدم 100 – 125ملغم / دسل للصائم.

ونشرت “الصحة” عبر حسابها في تويتر “إنفوجرافيكس ” وجهت من خلالها جملة من النصائح والإرشادات لمنع أو تأخير الإصابة بالسكري، ومنها: إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة ( 5 أيام في الأسبوع) والمحافظة على وزن صحي مع أهمية الابتعاد عن اللحوم المصنعة والمشروبات المحلاة.

وأبانت الصحة أن تناول الطعام في أوقات منتظمة خلال اليوم يساعد – بإذن الله – على حرق السعرات الحرارية بمعدل أسرع ويقلل من إغراء تناول وجبات خفيفة إضافية، لافتة إلى أن نمط الحياة الصحي يساهم بفاعلية في العودة من مرحلة ما قبل السكري واستعادة مستوى سكر طبيعي مما يقي – بمشيئة الله – من داء السكري ( النوع الثاني).

وكانت “الصحة” قد أطلقت الأسبوع الماضي حملة توعوية بعنوان ” #ماقبل_السكري”، هدفت خلالها إلى التعريف بمرحلة ما قبل الإصابة بالسكري، وذلك تزامنًا مع فعاليات اليوم العالمي للسكري.

وركزت الحملة على التوعية بمرض السكري وأثره على تغيير الحياة، والتوعية بأثر العادات غير الصحية ودورها في الإصابة بالسكري، وتشجيع أفراد المجتمع على تغيير العادات غير الصحية التي تؤدي للإصابة بالسكري، وتحفيزهم لاكتساب سلوكيات وعادات صحية لمنع أو تأخير الإصابة بالمرض، وأيضاً التركيز على أثر العادات الصحية ( العادات الغذائية الصحية ، إنقاص الوزن، ممارسة الرياضة ) في الحيلولة – بإذن الله – دون احتماليات الإصابة.

وتضمنت الحملة رسائل توعوية وتحفيز لأفراد المجتمع لممارسة الرياضة والأكل الصحي، كما قامت الوزارة بتصميم العديد من المنتجات التوعوية وكذلك إنتاج فيديو بهذا الخصوص:

ونشرها عبر حسابات الصحة على مواقع التواصل الاجتماعي

تأتي هذه الأنشطة تواصلاً للجهود التوعوية التي تقوم بها الوزارة للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع وتعزيز أنماط الحياة الصحية والتخفيف من عبء المراضة.

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

أمر ملكي: ضم هيئة الرقابة والتحقيق والمباحث الإدارية إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

صدرت اليوم الخميس ثلاثة أوامر ملكية فيما يلي