أمن الدولة: التكفير والتفجير والشذوذ والإباحية جميعها تطرف مرفوض
.

أمن الدولة: التكفير والتفجير والشذوذ والإباحية جميعها تطرف مرفوض

- ‎فيوطني
166
0

أكدت رئاسة أمن الدولة ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة التطرف، أن التطرف هو تجاوز الوسطية في كل شيء سواء فكرية أو عقائدية أو رياضية.

وحذرت المواطنين من وقوع في فخ التطرف، مشددة أن تبني رأي محدد ومحاربة بقية الآراء يسمى تطرفاً متشدداً، وكذلك التساهل الزائد والانحلال يكون تطرفاً أيضاً.

وأكدت أن التكفير والتفسيق والتبديع والتفجير، وكذلك الإلحاد والنسوية والشذوذ الجنسي والإباحية، هو تطرف مرفوض.

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

وظائف شاغِرة بالمجلس الأعلى للقضاء

أعلن المجلس الأعلى للقضاء عن توفر وظائف شاغرة