وادينا ينادينا ..
.

وادينا ينادينا ..

- ‎فيمقالات
629
0

يعاني وادي تربه على امتداده من ضعف الثقافة البيئية لدى الغالبية من الساكنين قربه
حيث يتم ردم النفايات الحيوانية والمخلفات البشرية بكبده ! علاوة عن ردم مخلفات البنايات !؟
اتسائل عن مدى جدية البلدية بسن عقوبات مغلظة على ردم النفايات بوادي تربه على امتداده أسوة بسماسرة البطحاء ، لايمكن أن نتأمل بالحفاظ على الحياة الفطرية إذا لم تكن البيئة سليمة فضلاً عن كونه المتنفس الوحيد لأهالي المنطقة بفصول السنة عامة وبموسم الأمطار خاصة ، تفعيل ثقافة ترك المكان كما كان وإماطة الأذى بحرقها تماماً إذا تعسر الموقف بالتخلص منها مسؤولية الجميع دون استثناء الأنس والجن إن لزمت الضرورة وأجزم أنّ بعضهم يعي مامعنى آستُخلفنا بالأرض حتى نعمرها اكثر من اصحاب المخلفات الكارثية فيه !!
كيف يعي البعض أن الإنتماء للمكان يعني الحفاظ عليه والتوعية لمن يجهل قيم الدين الحنيف بممارسة تلك السلوكيات الغير مسؤولة في هذه المنطقة الحيوية من تربة والتي يرتادها من يسكن تربة جمعاً !
لازال الأمل بالواعين من اهالي المنطقة لانحتاج معجزة من المريخ حتى يتغير حال الوادي ..

‎إضافة تعليق

قد يعجبك ايضاً

الجهل نور ….!!

درسنا وتعلمنا منذ الصغر المثل القائل (العلم نور